التعلم والحياه المدرسيةالحمل والطفلالعواطف والسلوك

أثر القصة في تربية الطفل- 5 أسباب تجعل قصص قبل النوم أهم مما تتخيلين

أهمية وأثر القصة على الأطفال

أثر القصة في تربية الطفل

“حل الظلام وبدا القمر جليًا في السماء؛ إذًا يبدو أن اليوم قد انتهى إلا من فقرته الأحب إلى قلبي؛ ستجلس أمي الآن بجواري على سرير النوم؛ لتحكي لي حواديت اطفال قبل النوم التي سمعتها صباحًا على الراديو من” أبلة فضيلة”.. تبدأ حكايات قبل النوم بـ”كان ياما كان” وتنتهي بي وأنا في عالم الأحلام…”

كبرت أنا، وهذه الطفلة بداخلي لم تكبر؛ فمازالت أحب حكايات قبل النوم، ولا أراها مجرد وسيلة تساعد الطفل لينام فحسب؛ لكنها واحدة من أجمل العادات التي يجب أن تطبقها كل أم مع أطفالها.
تعد أهمية قصص الأطفال كبيرة أكبر مما تتخيلين؛ لذا سأقدم لكِ في مقال اليوم خمسة أسباب ستجعلك لن تفوتي ليلة واحدة دون أن تحكي لطفلك حواديت اطفال قبل النوم!

دور القصة في تنمية شخصية الطفل وزيادة مهاراته

تنمى القصص لدى طفلك خياله الإبداعي فتعطيه القدرة على تصوير الأحداث التى يقرأ عنها فى عقله ومخيلته

استماع طفلك لحكايات قبل النوم من مصادر مختلفة وجديدة سيثري حصيلته اللغوية؛ فمع كل حكاية سيتعلم مفردات جديدة مختلفة عن مفراداتك ومفردات أبيه. يمكنك من خلال هذه الحكايات أن تضيفي إلى قاموس طفلك اللغوي كل قول مهذب ولفظ ديني جميل.
ستمد حكايات قبل النوم طفلك بمهارات أدبية ستجعله مستقبلًا قادرًا على صياغة أفكاره، والتعبير عنها سواء بالكلام أوبالكتابة.

تنمى حواديت اطفال قبل النوم لدى طفلك الخيال الإبداعي عن طريق إثارة أفكاره ومشاعره؛ فستجدينه يرسم في خياله صورة لكل مشهد في القصة، ويستخدم هذه الصور فيما بعد في عمليات إبداعية أخرى كالرسم.

كلما قرأت لطفلك حكايات قبل النوم زاد حبه للقراءة؛ إذ ستحفز خياله أكثر، وتجعله محب للإطلاع على المزيد؛ فيكتسب بذلك عادة القراءة الرائعة، وسيُمَكِنه خياله الإبداعي من الإقبال على قراءة أي كتاب حتى لو لم يحتوي على صور- كأغلب كتب الأطفال؛ لأنه يستطيع رسم الصور بنفسه في عقله.

أثبتت عدة دراسات وجود فرق في مهارات القراءة والمعرفة للأطفال الذين حكى لهم أباؤهم حكايات قبل النوم وبين الآخرين ممن لم يُحكى لهم!

لا تتوقف أهمية القصص الخيالية للأطفال عند هذا الحد؛ فبينما يتطلع طفلك كل يوم إلى تعلم شيء جديد عن العالم من حوله، ولا يكف عقله عن التساؤل ستجيبه حواديت قبل النوم عن بعض هذه الأسئلة، وتساعده في أن يكتشف مشاعر وخبرات جديدة في بيئة آمنة.

أثر القصة في تربية الطفل – قصص قبل النوم من أدوات المربي الناجح

هل تريدين لطفلك سلوك أفضل وأخلاق أقوم؟ هل سئمت من تكرار النصائح والتوجيهات يوميًا دون نتيجة مرضية؟
إذن عليك تجربة حكايات قبل النوم لطفلك؛ فيمكنك أن تضيفي بين ثنايا حكايتك ما تريدين إيصاله له من العبر والمواعظ؛ فلتكن مثلًا حكاية اليوم عن الأمانة، وغدًا عن الصدق، وبعد غد عن التسامح وهكذا.
ستتفاجئين بأثر حواديت اطفال قبل النوم على سلوك طفلك؛ فكلما وقع بموقف مشابه لأحد حكاياتك اختار الاختيار الصحيح من تلقاء نفسه؛ ليكون مثل بطل قصتك الجيد.
نوعي في اختيارك للقصص ما بين القصص الدينية المبسطة المليئة بالقدوات، والقصص الخيالية التي تتحدث فيها النجوم والحيوانات؛ بهدف الترفيه، وصقل المعرفة، وزرع القيم الأخلاقية.

حواديت اطفال قبل النوم أفضل طرق لقضاء وقت الجودة

قصص قبل النوم فرصة لتكوين ذكريات رائعة لطفلك يبقى أثرها الطيب طوال حياته

قد تكونين تقضين وقت طويل مع طفلك على مدار اليوم تهتمين فيه بطعامه، وترك مساحته الخاصة ليلعب، أوليكمل واجباته إذا كان في عمر متقدم نسبيًا، لكن كل هذه الأوقات لن يتذكرها طفلك مستقبلًا مقارنة بالوقت الذي تتواصلين فيه معه كليًا دون أي مشوشات، وتعطينه كامل اهتمامك، وتحاورينه، وتناقشينه، وتشعرينه بحبك له، وتقديرك لوجوده كفرد في الأسرة؛ هذا ما يسمى بوقت الجودة.

قد تمنعك مشاغل حياتك اليومية من قضاء وقت الجودة هذا مع طفلك، لكن حواديت وقصص الاطفال قبل النوم هي فرصتك الذهبية لقضاء وقت الجودة مع طفلك؛ فمهما كان يومك منشغل يمكنك أن تتفرغي فقط ربع ساعة يومية قبل النوم تعيرين طفلك فيها اهتمامك التام؛ لتحفري في ذاكرته دلائل مؤكدة على أهميته عندك؛ فلا شيء أجمل من أن ينام على صوتك.

أقرأ أيضًا

أثر القصة في تربية الطفل ودورها فى تقوية الروابط مع طفلك

منذ أول يوم عرفت فيه بحملك وأنتِ ترتبطين بطفلك ارتباط وثيق، فإضافة إلى الروابط العاطفية يربطك هذا الحبل السري حرفيا به.
بمجرد ميلاد طفلك ينقطع رابط الحبل السري ليحل محله رابط الرضاعة؛ فطفلك لا ينام إلا بداخل حضنك.
بحلول موعد الفطام سيبتعد طفلك عن حضنك رويدا رويدا؛ فها قد أصبح له عالمه الخارجي الذي لا تتواجدين فيه. قد أصبح صغيرك ذا حياة مستقلة عنك، ولعلك تشتاقين لأن تشعري بقربه.

ولأن لكل مرحلة طريقة قرب وتعبير عن المشاعر، وبما أن صغيرك قد كبر ونمى عقله إذًا فليجمعكم رابط عقلي جديد يفتح المجال لحوارات لا تنتهي؛ فلتكن حكاية قبل النوم سبيلك لتقوية الروابط مع طفلك!
احرصي ألا تكوني المتحدث الأوحد أثناء حكيكِ، بل حاوريه وناقشيه فيما تحكين (ماذا تفعل لو كنت مكان بطل قصتنا؟)، (ماذا نتعلم من هذه القصة؟)، (هل سمعت من قبل قصة شبيهة بهذه؟) واتركي له الفرصة لأن يجيب ويعبر عما بداخله؛ ستشعرين وكأنك تتعرفين على طفلك من جديد.

حواديت اطفال قبل النوم ومساعدة الطفل على النوم سريعًا

حواديت اطفال قبل النوم ومساعدة الطفل على النوم سريعًا
ساعدى طفلك على النوم سريعًا بسرد القصص المفيدة والممتعة

ما أن تعلني أن وقت النوم قد حان سيبدأ طفلك هو الآخر في إعلان الرفض لهذا القرار؛ إما بالإلحاح أوبالبكاء والصراخ؛ فالصغار عادة لا يحبون النوم؛ كي لا يتوقفون عن اللعب الممتع.

فلتكن فقرة قبل النوم مرحة ممتعة ومنظمة؛ جهزي طفلك للنوم بارتداء ملابس خاصة بالنوم، وحثيه على غسل أسنانه، ثم ابدأي بتشويقه وإخباره بعنوان قصة اليوم، وسؤاله ماذا يعرف عنه لتُحمِّسيه.

ستساعد حكايات قبل النوم طفلك على النوم سريعًا؛ فصوتك وكلماتك خير وسيلة لتهدئة طفلك وإشعاره بالأمان، وتقليل ضغطه العصبي.
ستشتت أحداث القصة ذهن طفلك عما يقلقه، وتأخذه معها لبعيد عن أفكاره المضطربة.

إقرأ أيضًا: ما هو التوحد وما هى أسبابه وكيف يكون العلاج، كل ما يتعلق بمرض التوحد

كيف تختارين قصص الأطفال المناسبة لطفلك؟

  • في البداية احرصي على قراءة قصص متنوعة لطفلك، ثم اسأليه أي القصص أحب أكثر؛ فسيزيد استمتاعه كلما كانت القصة من اختياره.
  • اختاري قصص ذات عبر ومواعظ تناسب سلوكه الحالي؛ فمثلًا إذا لاحظتي عليه خوف حدثيه عن قصة الأسد الشجاع.
  • نوعي بين سرد قصص قبل النوم خيالية، وأخرى واقعية، وحبذا لو كانت قصة تخصك أنت؛ فلا قدوة خير منكِ بالنسبة له.
  • إذا كان طفلك قادر على القراءة فمن الجميل تشجيعه على الذهاب بنفسه إلى المكتبة، واختيار حكايات قبل النوم التي تجذب انتباهه.

أثناء سردك لأحداث القصة انطقي الكلمات بشكل أبطأ من حديثك العادي، واحرصي ألا يخلو صوتك من المرح، واختيار أداء صوتي مناسب لكل شخصية؛ فهذا الأرنب الطيب صوته رقيق جميل، وهذا الثعلب الشرير لابد أن يكون صوته ماكر. لا يتطلب منك الأمر أن تكوني أفضل حكاءة لكن لا بأس من بعض التفاعل مع أحداث القصة؛ مما سيجعل الأمر ممتع ويحمس طفلك.


والآن بعد أن استمتعي إلى هذه الأسباب الخمسة التي ستجعل حكايات قبل النوم خير وسيلة لجعل طفلك أسعد وأهدأ وأقرب لك وأكثر إبداع وتطور لغوي وعقلي، أخبريني ماذا ستحكي لطفلك اليوم؟

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق