الحمل

أعراض الحمل الكاذب| احذري فجسمك يخدعك!

يا الله، كيف يكون الألم لذيذًا إلى هذا الحد؟ إنهن النساء يحتملن كل شيء في سبيل الوصول لحلم الأمومة.. وهكذا كانت “سماء” المتزوجة منذ سبع سنوات ترددت فيهن كثيرًا على عيادات الأطباء في محاولة الوصول للحمل.

وأخيرًا ظهرت عليها اليوم بعض أعراض الحمل، أو هكذا ظنت وأرادت، تقيؤ مرتين في اليوم الواحد، وألام في أسفل الظهر، وما زادها تأكدًا هو تورم وانتفاخ الثدي وظهور قطرات من اللبن على الحلمات.. كل شيء كان كالحلم الجميل، لكنها ومع الأسف استيقظت من هذا الحلم على صوت طبيبٍ يخبرها عن أنه ما هو إلا حمل كاذب!

وأنتِ، هل سمعتِ من قبل عن الحمل الكاذب؟ هل سبق أن أصابتك أعراض مشابهة لكل أعراض الحمل كانقطاع الدورة الشهرية وزيادة الوزن والقيء، ولكن بمجرد إجرائك لاختبار الحمل تفاجئتِ بكونك غير حامل؟!

ما الذي يسبب الحمل الكاذب؟ وما هي أعراض الحمل الكاذب وكيف تفرقين بينها وبين الحمل الحقيقي؟

سأجيبك اليوم عن كل ما تريدين معرفته، وأقدم لك نصائحًا ذهبيًا تساعدك في أن يتحول الخبر الكاذب إلى حقيقي!

أسباب الحمل الكاذب؟

لا يمكننا الجزم بالسبب الحقيقي وراء ظهور أعراض الحمل الكاذب عند بعض النساء، لكن قد فهم الأطباء مؤخرا بعض الأسباب النفسية التي قد يرجع إليها الأمر.

في الوقت الذي تعاني فيه المرأة من قلة الخصوبة، أو تكرار الحمل غير المكتمل والمنتهي بفقدان الجنين، قد يتسبب، تفكيرها الزائد في الأمر وانتظارها لخبر الحمل السعيد بفارغ الصبر، في خداع جسمها لإظهار بعض أعراض الحمل، مثل: انتفاخ البطن، وتضخم الثدي، بل والإحساس بحركة الجنين داخل أحشائها!

ولا ينتهي الأمر عند هذا الحد، بل يُترجم مخ المرأة الحامل حملًا كاذبًا هذه الأعراض كأعراض حمل حقيقي؛ مما يُحفزه لإنتاج بعض هرمونات الحمل، مثل: الإستروجين والبرولاكتين المتسببان في ظهور أعراض أخرى تزيد من الأمل بداخلها! 

يجب التأكيد على اختلاف الحمل الكاذب عند النساء اختلافًا كليًا عن إدعاء بعض النساء للحمل رغبةً منهم في اكتساب الاهتمام أو الحصول على بعض المزايا الأخرى؛ ففي حالة الحمل الكاذب تكون المرأة بالفعل مصدقة لوجود الحمل بسبب ظهور الأعراض؛ فهي صدقًا لا ترغب في خداع من حولها كالآخريات المدعيات.

أعراض الحمل الكاذب

يظهر على النساء الحوامل بحمل كاذب كثير من أعراض الحمل الحقيقي، مثل:

  • انقطاع الدورة الشهرية
  • انتفاخ البطن 
  • تورم الثدي وتضخمه
  • تغيرات في حلمات الثدي، وقد يظهر إنتاج اللبن الراجع إلى هرمون البرولاكتين.
  • الغثيان والقيء
  • زيادة الوزن
  • الإحساس بحركة الجنين بداخلها.

قد تدوم هذه الأعراض لعدة أسابيع أو تسعة أشهر أو حتى لسنوات عديدة، ولا تنتهي الأعراض عند ذلك، بل قد تشعر بعض مريضات الحمل الكاذب بأعراض تشبه آلام الولادة!

إذًا.. في المرة القادمة التي تصابين بها بأعراض كالسابق ذكرها عليكِ التمهل أولًا، والتأكد من أنه ليس مجرد حملًا كاذبًا عن طريق إجراء الاختبار التالي ذكره.

إقرأي أيضاً: شكل دم الحمل بالصور

اختبار الحمل الكاذب

يمكنك التأكد من عدم وجود الحمل الكاذب عن طريق:

إجراء اختبار البول: سيعطي نتيجة سلبية إلا في حالة الإصابة ببعض أنواع السرطان النادرة الحدوث التي تنتج هرمونات شبيهة بهرمونات الحمل.

الذهاب إلى الطبيب: سيقيّم الطبيب الأعراض ويعمل فحص لمنطقة الحوض والبطن بأشعة الموجات فوق الصوتية (نفس الأشعة المستخدمة في رؤية الجنين في الحمل العادي).

في حالة الحمل الكاذب لن يجد الطبيب أي آثار لوجود جنين أو سماع لصوت نبض، لكن قد يجد بعض التغيرات التي تحدث في الحمل العادي كانتفاخ الرحم واتساع الحوض.

علاج الحمل الكاذب

عندما تصدق المرأة في وجود الحمل خاصة مع استمرار الأعراض لعدة شهور سيكون من المؤلم لها و الصعب عليها تقبل عدم وجود الحمل؛ لذا على الطبيب أن يخبرها بالأمر بشكل لطيف ويقدم الدعم النفسي لها لمساعدتها على تخطي هذا الإحباط.

ولتتذكري دائمًا عزيزتي أن هناك دائمًا أمل مادمتِ تحاولين، وتتبعين نصائح الأطباء التي ستساعدك في الوصول إلى الحمل بإذن الله، وستجدينها على موقع دكتور ماما، اقرأيها الآن مجانًا من هنا.

أسرة موقع دكتور ماما تتمنى لك دوام السعادة والرفاء والبنين. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى