نمو صحى

كم المدة الكافية لتعريض الطفل للشمس للحصول على فيتامين د

كم المدة الكافية لتعريض الطفل للشمس ؟ جميعنا يحتاج لأشعة الشمس صغاراً وكباراً لما لها من الفوائد الصحية العظيمة، ولذلك سنخبركِ اليوم عزيزتي الأم عن أهمية تعريض الطفل للشمس وكذلك الاوقات المستحبة للجلوس تحت أشعتها بالإضافة إلى التوقيت والمده الكافيه لتعرض الطفل للشمس فتابعي معانا….

ما هي أهمية تعريض الطفل للشمس؟

1. إمداد الطفل بهرمون السعادة ( السيروتونين)

تعد الشمس عامل حفاز لإخراج هرمون السيروتونين المسؤول عن حالة طفلكِ المزاجية، فعند تلقي طفلكِ للكمية المناسبة من أشعة الشمس الدافئة بصورة منتظمة ستلاحظين شعور طفلكِ بالهدوء والسكينة، كما تخفف من نوبات الاكتئاب والقلق لديه.

2. تقوية عظام طفلكِ

تساهم الشمس فى إمداد طفلكِ بفيتامين دال الهام لصحة العظام والأسنان، كما  يؤثر نقصه بالإصابة بأمراض هشاشة العظام والكساح.

3. الوقاية من السرطان

  تظهر للشمس الفوائد الوقائية ضد العديد من السرطانات مثل ( القولون والبنكرياس والغدد الليمفاوية ) عند تعريض طفلكِ لكمية معتدلة من أشعة الشمس، إذ يعد للإفراط آثار سلبية على صحة طفلكِ.

4. وقاية وعلاج من الأمراض الجلدية

أثبت بعض الدراسات وفقاً لمنظمة الصحة العالمية أن التعرض المنتظم لأشعة الشمس يقي طفلكِ ضد العديد من الأمراض الجلدية، كما أوصى الأطباء للتعرض لأشعة الشمس لعلاج الصفراء والصدفية والأكزيما المصاحبة للأطفال.

5. تنظيم مستوى الأنسولين فى الدم

تظهر أهمية تعريض الطفل للشمس فى المراحل المبكرة من حياته فى الوقاية من الأمراض مثل السكري، فتلعب الشمس بجانب النظام الغذائي السليم وممارسة الطفل للرياضة دوراً فعال خلال سنوات نموه.

6. تنظيم تخثر الدم

 فعند إصابة طفلكِ بنزيف يساعد فيتامين دال الصادر من أشعة الشمس على إيقاف النزيف وذلك عن طريق التجلط، كما يحافظ  فيتامين دال على التوازن السليم للتجلط فيمنع خطر حدوث الجلطات لطفلكِ.  

كم المدة الكافية لتعريض الطفل للشمس

تختلف يا عزيزتي المدة الكافية لتعريض الطفل للشمس تبعاً لعامل لون البشرة: 

1. فإذا كان طفلكِ ذو بشرة بيضاء: فقد يحتاج حوالي من 10 إلى 15 دقيقة يومياً فقط؛ لأن البشرة البيضاء أكثر عرضة للحساسية تجاه الشمس.

2-  وإذا كان طفلكِ ذو بشرة داكنة: فقد يحتاج حوالي نصف ساعة يومياً؛ إذ أن البشرة الداكنة أقل عرضة للحساسية تجاه الشمس. 

اوقات التعرض للشمس للحصول على فيتامين د

هل تعلمين يا عزيزتي أن أشعة الشمس الدافئة قد تكون ضارة على بشرة طفلكِ؛ ولذلك ينبغي عليك التمهل فى اختيار افضل وقت للتعرض للشمس لفيتامين د، حتى تحصلي على فوائدها العظيمة وتتفادي أضرارها.

1- فى فصل الصيف: تعد شمس الصيف أكثر حدة وقوة وبالتالي يمكن الأخذ فى الاعتبار أن افضل وقت للتعرض للشمس لفيتامين د، يكون من الساعة الثمانية صباحاً حتى الساعة الحادية عشر صباحاً؛ إذ تكون الشمس فى هذة الفترة غير ضارة. 

2- فى فصل الشتاء: يبدأ الوقت المناسب لحصول طفلكِ على فيتامين دال من أشعة الشمس أثناء الشتاء، من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الثالثة عصراً، ويمكن استعانتكِ ببعض المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين دال من الصيدليات، إذا وجدتِ صعوبة فى تعريض طفلكِ للشمس فى فصل الشتاء. 

 ما العمر المناسب لتعريض الطفل لاشعة الشمس ؟

تعد بشرة الأطفال حديثي الولادة حساسة وغير ناضجة بما يكفي خلال الأشهر الستة الأولى من الولادة، حتى تشكل حاجز مناسب ضد الأشعة فوق البنفسجية الضارة الواردة من الشمس، ولذلك ينبغي عليكِ عزيزتي الأم عدم تعريض الطفل قبل سن الستة اشهر والإستعانة بمكملات غذائية للحصول على فيتامين د ، ويمكنكِ بعد الشهور الأولى تعريض الطفل لأشعة الشمس للحصول على فيتامين د بشكلٍ طبيعي.

هل التعرض للشمس بالملابس مفيد

ينبغي عليكِ أن تخففي من كمية الملابس التي يرتديها الطفل أثناء تعرضه للشمس أو كشف جسمه على قدر المستطاع، فكلما زاد سطح جلد طفلكِ المعرض للشمس زادت الفائدة

التعرض للشمس من خلف الزجاج

ينتج الجسم فيتامين د عند تعرضه لأشعة الشمس فوق البنفسجية بالتحديد ( الأشعة البنفسجية أنواع وبعضها له أضرار على جسم الإنسان لذلك التعرض للشمس يكون لمدة محدده ) ولأن الزجاج يحجب الأشعة فوق البنفسجية ولكى يتم الإستفادة من أشعة الشمس بإنتاج فيتامين د والحصول على فوائده غير المحدودة يجب تعريض طفلكِ بشكل مباشر لأشعة الشمس . 

ما هي اضرار عدم تعرض الطفل لأشعة الشمس؟

يؤدي عدم تعرض الطفل لأشعة الشمس إلى الإصابة بنقص فيتامين دال وإمكانية حدوث بعض المشاكل الصحية مثل:   

  • أمراض القلب وتصلب الشرايين والأوعية الدموية. 
  • تقل الحالة المزاجية فتظهر أعراض الاكتئاب.
  • يقل امتصاص الكالسيوم والفوسفات اللازمة لبناء العظام، فيصاب الطفل بالكساح وهشاشة العظام.
  • زيادة وزن طفلكِ، إذ أثبتت إحدى الدراسات أن فيتامين د له دور فى إنقاص الشهية.


وفى النهاية يعد هدفنا الرئيسي دائماً كأمهات بأن نرى أطفالنا يتمتعون بصحة جيدة، فإهتمامكِ يا عزيزتي بتعريض طفلكِ لأشعة الشمس بجانب اتباع نظام غذائي صحي مناسب للأطفال سيساعدكِ فى الحصول على ماترغبين رؤيته بصحة وسلامة طفلكِِ

Resources  

https://kidshealth.org/en/parents/sun-safety.htmlhttps://kidshealth.org/en/parents/sun-safety.html

https://www.healthline.com/health/food-nutrition/benefits-vitamin-d#fights-disease

https://musluv.com/blogs/blog/when-can-i-expose-my-baby-to-the-sun

https://www.healthline.com/health/depression/benefits-sunlight#sun-safety

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق