السلوك

ابني عنيد ولا يسمع كلامى – ازاى اخلى ولادى يسمعوا كلامى؟

ابني عنيد ولا يسمع كلامي ابدأ اتعامل معاه ازاى؟ سؤال يردنا من الكثير من الأمهات حيث يتجاهل الطفل العنيد الأشياء اليومية التي تطلبها الأم، إذ يقوم الطفل بالتجاهل أو النظر إلى الأم والرد بكلمة لا، ربما يكون الرفض جزءاً من النمو السليم للطفل فلا تقلقي يا عزيزتي؛ فيعد ذلك أمر طبيعياً عندما يرفض الطفل الإصغاء للأوامر فهو يحاول أن يكون أكثر استقلالية ، وعلى الرغم من أن الاستقلال أمر صحي، ألا إن العند المستمر ليس  أمراً جيداً.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد الذى لا يسمع الكلام؟

سواء كان الطفل يقول لا أو يتجاهل ما تطلبيه، ستوفر هذه الطرق لكل أم حائرة وتقول ابنى عنيد ولا يسمع كلامى، ازاى اخلى ولادى يسمعوا كلامى، إليك يا عزيزتي هذه الخطوات:

1- أمنحى طفلكِ الإهتمام

ربما يكون سبب عِناد الطفل معكِ، كونه يحتاج جرعة من العناية والاهتمام، فيمكنك هنا يا عزيزتي أن تخصصي وقتاً من يومك للتحدث واللعب معه لعبة، كما يمكنك الذهاب معه لنزهة، ربما تكون هذه الدقائق من الاهتمام الإيجابي سبباً كافياً في توقف الطفل عن العناد واستجابته لكِ إذ يعد للاهتمام دور فعال في سلوك الطفل، وريما لا تلجئين مرة آخري لقول ابنى عنيد ولا يسمع كلامى

2- إمدحي طفلكِ بإستمرار

ربما يكون من الصعب ملاحظة السلوك الجيد عندما يرفض الطفل ما تطلبيه باستمرار، ولكن من المهم أن تبحثي يا عزيزتي عن أي طلب بسيط يمكنه الإصغاء إليه ، ثم بعد أن يفعل ما تطلبيه منه أشكريه وأمدحيه ، فالهدف الرئيسي هنا الثناء على الطفل ومدحه على سبيل المثال، يمكن أن تطلبي منه أثناء تحضير طعام العشاء أن يساعدكِ فى الإعداد وبمجرد أن يبدأ فى مساعدتكِ قومي بشكره، إذ يمثل هذا الشكر والتقدير رسالة جيدة للطفل للامتثال لكِ فيما بعد.

3- تأكدي من أن طفلك يستمع لكِ قبل توجيه أى تعليمات

فقد يكون طفلكِ مشغولاً بمشاهدة التلفاز أو اللعب على الهاتف، فينبغي عليكِ حينها أن تقومي بلفت انتباهه أولاً قبل التوجه إليه بأي أمر ، فى هذه الحالة قومى بغلق التلفاز بطريقة مناسبة لا تغضبه أو أطلبى منه إغلاق اللعبة التى يلعبها على هاتفه ومن ثم أطلبى منه ما تريدينه ، وحينها سيساعدك اتصال العين أو وضع يدك على كتفه قبل التحدث على استيعاب طفلك لما تطلبينهُ.

4- اعرضى على طفلك خيارات متعددة

تعد هذه من أفضل الطرق الفعالة للتخلي عن كلمة ابني لا يسمع الكلام ابدا، وذلك عن طريق تقديم خيارين ، مثل هل تفضل ارتداء القميص الأبيض أم الأحمر، حينها يمكنك تقبل اختيار الطفل، بعكس إذ سألته هل ترغب في لبس القميص؟ ستكون الإجابة التلقائية لا، لذلك يعد أسلوب تقديم الخيارات أمر جيد بالنسبة لكِ ، كما أن طفلكِ سيشعر بأنه هو الذى إتخذ القرار وعندها سيتخلى عن عناده .

5- استخدام النتائج الإيجابية وتجنب النتائج السلبية

يمكنكِ أن تحفزي طفلكِ للقيام بالمهام عن طريق الإشارة إلى النتائج الجيدة التى تنتظره فى حال قام بما تريدينه ، فيمكنك أن تقولي يمكنك اللعب بعد الانتهاء من تنظيف غرفتك ، ولا تقولى له لا يمكنك اللعب ما لم تنتهي من تنظيف غرفتك، فالأسلوب الإيجابي يجعل الطفل يدرك أن لديه بعض السيطرة على وقت قيامه باللعب حيث أنه حين ينتهى من أداء ما طلبته أمه سوف يحظى بالشئ الذى يريده .

6- تجنبي أسلوب فرض السلطة

تجنبي يا عزيزتي الدخول في صراع السلطة وفرض القوة على الطفل ، فذلك التحدي سيجعل الآمر أسوأ، إذ يعد أسلوب التحذير وذكر العواقب سبباً كافياً في عناد الطفل وعدم استجابته لكِ .

7- إستخدام العواقب المنطقية

فعلى سبيل المثال إذا لم يلتزم الطفل وتجاوز الوقت المحدد للعب فإنه يحرم من اللعب فى اليوم التالي ، أو إذا لم يكمل واجبه ودراسته حتى قبل انتهاء العطلة فإنه لن يذهب إلى أى نزهه، وتعد هذه الطريقة من إحدى الطرق الفعالة في انضباط الطفل .

8- إهتمى بالجانب الترفيهى لطفلكِ ولا تحرميه من اللعب

للترفيه واللعب أهمية كبيرة فى تطور ونمو طفلكِ نمواً صحياً على المستوى البدنى والعقلى ، أضيفى لذلك أن اللعب والترفيه يصرف الطاقة الزائدة عند الطفل ويجعل الطفل أطوع وأكثر قابلية لأن يسمع ويطيع لوالديه .

متى يجب عليكِ عرض طفلكِ على الطبيب المختص 

يمكنك اللجوء إلى الطبيب إذ كان الرفض والتحدي بشكل مفرط، أو شعرتِ بالقلق من أن طفلكِ يواجه مشكلة أكثر خطورة مثل اضطراب التحدي المعارض ، حينها قد يتمكن الطبيب من تفسير تصرفات طفلك وتقديم بعض الاقتراحات والنصائح التي ستساعدك في علاج حالة ابنك ِ.

أعلم يا عزيزتي كم تشعرين بالحزن والأسى عندما تجدين طفلك لا يستجيب لما تطلبينه، ولكن مع قليل من الصبر والإلتزام بالنصائح التى ذكرناها سوف تجدين نتيجة إيجابية .

وتذكرى أننا لا نريد أن نربى طفلاً ذا شخصية ضعيفة لا رأى له ولا إرادة فقد يعارضكِ طفلك فى وقت ما لوجهه نظر معينة أو لسبب ما لديه حينها يجب أن نستمع إليه ونحلل ما يقوله ونوجهَهُ بكل هدوء  .

Resources

https://www.verywellfamily.com/ways-deal-childs-defiance-non-compliance-1094947

https://www.momjunction.com/articles/tips-to-make-your-child-listen-to-you_00360520/

https://www.verywellfamily.com/positive-attention-reduces-behavioral-problems-1094784

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق