الرعاية الطبية لطفلكتغذية الرضيعحواس طفلكنمو الرضيع

تأخر المشي عند الأطفال .. الأسباب والعلاج

تأخر المشي عند الأطفال

من أول يوم وأنت تترقبين تطورات نمو طفلكِ السريعة، من أول يوم وأنت تنتظرين أول ابتسامة له، أول ضحكة، أول كلمة، أول مرة يجلس، أول مرة يزحف.

ولعل من أهم تلك التطورات التي تنتظرها كل أم، هو تطور طفلها الحركي وقدرته على المشي بمفرده، فهو أول طريق له للاستقلالية والاعتماد على النفس.

ولكن تطور هذه المهارة يختلف من طفل لآخر وفقًا لعوامل كثيرة، فمتى نقلق عند تأخر المشي عند الأطفال؟ ومتى يجب الذهاب للطبيب؟، وما هو السن الطبيعي للمشي؟

هذا ما سنعرفه في هذا المقال فتابعي معنا.

يتطور عند الطفل في عامه الأول بعض المهارات الحركية التي تمهد لمهارة السير مثل: الجلوس والزحف والوقوف على القدمين مستنداً .

تبدأ خطوات الطفل الأولى عادة في عمر ما بين 9 إلى 12 شهرًا، وتعتمد بشكل أساسي على تطور مهاراته الحركية ،وقدرته على تحقيق التوازن، واكتسابه للثقة بالنفس الكافية. تطور هذه المهارات مع الوقت، وتطور معها مهارة المشي، إلى أن يتقن الطفل مهارة السير بمفرده تمامًا عند عمر 14 أو 15 شهر.

ولكن، إذا تأخر تطور طفلك قليلًا عن هذا التوقيت، لا داعي للقلق حينها عزيزتي الأم، فكل طفل وله طبيعته الخاصة، فقد يتأخر المشي عند الأطفال إلى عمر 17 شهر بدون وجود مشكلة صحية.

ما هي الطريقة الصحيحة لتدريب الطفل على المشي؟

1.تأمين المنزل والبيئة المحيطة بالطفل

عند بدء طفلك خطواته الأولى، يجب عليكي تأمين البيئة من حوله جيدًا ، حتى لا يتأذى. فمن الصعب جدًا منعه عن جذب الأشياء من حوله كقطع الأثاث أو غيره.

2.السير حافيًا

لوضعية أفضل يساعد السير حافيًا على تطور مهارات الاتزان والسير عند الأطفال، لذا ينصح عادة بارتداء الحذاء فقط عند الحاجة إليه أو السير في الطرقات الخارجية.

3.أعطي طفلك مساحة من الحرية 

لا تقيد طفلك بالمشي في مساحة محددة لمدة طويلة، بل إعطيه فرصة للإنطلاق في أكبر مساحة ممكنة ولكن مع تأمين البيئة من حوله كما ذكرنا آنفًا.

4.قدمي له يد العون

عندما يسعى طفلك للقيام بمفرده، قد يصيح مستغيثًا لمساعدته في كيفية الرجوع لوضعه السابق مرة أخرى. في هذه اللحظة، يجب عليكي عزيزتي الأم أن تعلميه كيفية ثني ركبتيه وتعلم الجلوس بأمان.

وعندما تلاحظين استعداد طفلك للسير، قومي بتدريب الطفل على المشي بإستخدام إحدى الطرق التالية:

  •  الوقوف على بعد ثلاثة خطوات مع فرد ذراعيك لاستقباله.
  •  حمل يديه والسير به لبضعة خطوات، ولكن دون تحميله فوق طاقته.
  • استخدام بعض الألعاب المتحركة لجذبه للمتابعة السير ورائها.

5.شجعيه باستمرار

لا شك أن طفلك سيمر ببعض الإخفاقات في البداية، الأمر الذي سيتطلب منك المزيد من التشجيع والتحفيز. وذلك لأن مهارة المشي تتطلب من الطفل الشعور بالثقة بقدراته.

لذلك، لا تعنفي طفلك عند تباطؤ حركاته، ولكن كوني إيجابيًة وصبورًة واحرصي على تشجيعه باستمرار.

6.عرضي طفلك للشمس للحصول على فيتامين د بشكل طبيعي

 هل ينصح باستخدام مشاية تعليم المشي للأطفال؟

لا يفضل استخدام مشاية تعليم المشي للأطفال، يرجع السبب في ذلك، أنها قد تضعف من تطور الطفل الحركي، لأنها تمنع تطور عضلات الأرجل العليا بشكل سليم، وأيضًا قد تتسبب في حدوث المزيد من الحوادث الخطيرة للأطفال التي يصعب منعها.

ولكن إن أردت إستخدام المشاية لطفلك فعليك معرفة ضوابط إستخدام مشاية الأطفال من هنا والإلتزام بتلك الضوابط.

متى نقلق عند تأخر المشي عند الأطفال؟

كما ذكرنا آنفًا أنه قد يتأخر بعض الأطفال في المشي ويكون هذا من الطبيعي، فكل طفل وله طبيعته واستعداده. ولكن، إذا تأخر الطفل عن: 

  • الوقوف مستندًا عند عمر 12 شهر.
  • السير عند عمر 18 شهر.
  • السير بطلاقة عند إتمامه العامين.

 عندها يجب استشارة الطبيب على الفور لمعرفة السبب الرئيسي ومعالجته.

إقرأي أيضًا 

كيفية تعليم الطفل المشي بسهولة في 5 خطوات

11 نصيحة فعالة لتقوية ذكاء الطفل | ذكاؤهم مسئوليتك!

افضل وسيلة لمنع الحمل بدون اضرار | دليلك الشامل

خطورة تسوس أسنان الرضع.. احمي طفلك!

تعرفي على طريقة نور البيان لتعليم القراءة والكتابة لطفلك في ٤ شهور

أسباب تأخر المشي عند الأطفال (الأسباب المرضية) 

قد يتأخر تطور الطفل الحركي لعدة أسباب مرضية، مثل:

الإصابة بإحدى صعوبات التعلم عند الأطفال وضعف الإنتباه

قد يتأخر الطفل في التطور الحركي بسبب وجود مشكلة في مهارات التعلم، حيث يكون الطفل متأخرًا في جميع المهارات سواء الحركية أو اللغوية أو الإجتماعية.

قد يصاحب هذه الحالة الإصابة بإحدى مظاهر التشوه على الطفل أو نقص التماسك العضلي.

ضعف العضلات الحركية 

قد يحدث ذلك بسبب الإصابة ببعض الأمراض مثل:

  • الإصابة بالشلل الدماغي.
  • الضمور العضلي.
  • مسببات نقص التماسك العضلي مثل: متلازمة داون.
  • الترنح “Ataxia” والذي يؤثر على التوافق العضلي للطفل.

مرض الكساح Rickets

يصاب الأطفال بمرض الكساح بسبب نقص الكالسيوم و فيتامين د. 

لا داعي للقلق في هذه الحالة لأنه يمكن علاجها بالفيتامينات والتغذية السليمة، فعادةً الأطفال يتمكنون من السير في خلال 2-5 شهور من بدء مرحلة العلاج.

بعض العوامل الأخرى

قد يتأخر الطفل في المشى والنمو بشكل عام فى الحالات الآتية:

  • سوء التغذية.
  • الإصابة الدماغية.
  • التعرض للسموم أو العدوى وهو جنين في رحم أمه.
  • الإصابة بالعدوى مثل: الالتهاب السحائي “Meningitis”.

فيتامينات تساعد الطفل على المشي

لا شك أننا نعلم جميعًا مدى أهمية الكالسيوم وفيتامين د في بناء العظام وتقويتها، فهي فيتامينات تساعد الطفل على المشي بشكل سليم، وتضمن تطوره الحركي. لذلك يجب الحرص على تناول الطفل جرعة كافية منهما يوميًا.

لا يتناول الطفل الرضيع غير الحليب في أول 6 أشهر، والذي يحتوي على نسبة كافية من الكالسيوم. ولكن إذا كان الطفل يرضع طبيعيًا، عندها ينصح بتناول الأم مكملات الكالسيوم الغذائية والأطعمة الغنية بالكالسيوم، للحفاظ على نسبة الكالسيوم الطبيعية في جسمها.

أما فيتامين د، فمصدره الأساسي من الشمس، لذلك ينصح بالحرص على تعرض الطفل لأشعة الشمس. 

أضف إلى ذلك، إذا كان الطفل يرضع طبيعيًا، يجب إعطائه نقط فيتامين د يوميًا، وذلك لأن حليب الأم مليء بكل العناصر الغذائية ماعدا فيتامين د. وذلك على عكس الحليب الصناعي الذي يحتوي على قدر كافي من هذا الفيتامين.

هل ينصح بتناول مكملات الكالسيوم لمساعدة الطفل على المشي؟

لا ينصح بتناول مكملات الكالسيوم الغذائية للأطفال، إلا تحت إشراف الطبيب وبعد إجراء التحاليل اللازمة للتأكد من احتياج الطفل الفعلي لها.

وذلك لأن تناول مكملات الكالسيوم الغذائية للطفل دون الحاجة لها، يتسبب في بعض الأضرار الصحية مثل ترسب الكالسيوم في الكلى.

دور التغذية السليمة في علاج تأخر المشي عند الأطفال 

يمر الطفل بتطورات كثيرة ومتلاحقة في أول عامين من حياته، فهي فترة حساسة جدًا، تطلب تغذية سليمة مليئة بالفيتامينات والمعادن لضمان نموه بشكل سليم.

لذا، يجب الحرص على تناول الطفل للأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والتي من أهمها الكالسيوم وفيتامين د مثل:

  • سمك السالمون.
  • البيض.
  • جبن القريش.
  • الزبادي.
  • البقوليات.
  • البروكلي.

رسالة أخيرة

عزيزتي الأم،

يجب عليكي مراقبة تطور طفلك الحركي، ومساعدته على تنمية هذه المهارة دون تحميله فوق طاقته أو مقارنته بمن حوله، فكل طفل وله طبيعته الخاصة.

إحرصي على تغذية طفلك بشكل سليم وساعديه على تطور مهاراته الحركية، فما عليك إلا أن تهيئي له بيئة صحية تساعده على استغلال قدراته بأحسن شكل.

إذا تأخر المشي عند طفلك عن المعدل الطبيعي للأطفال، سارعي باستشارة الطبيب لمعرفة أسباب تأخر المشي عند الأطفال وكيفية العلاج.

وفي النهاية، فلتحرصي على تنمية مهارات طفلك دائمًا!

المصادر

https://www.babycenter.com/baby/baby-development/baby-milestone-walking_6507

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/19347666/

https://www.webmd.com/parenting/baby/delayed-walking-and-other-baby-foot-and-leg-problems

https://patient.info/doctor/delay-in-walking

https://abbottfamily.com.sg/articles/toddler/learn-to-walk

https://www.hopkinsallchildrens.org/Patients-Families/Health-Library/HealthDocNew/Vitamin-D-and-Your-Child

https://kidshealth.org/en/parents/calcium.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى