الأمراض

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال

التبول اللاإرادي يعرف بسلس البول، ويعني تبول الطفل أثناء النوم أو النهار بشكل لاإرادي بعمر يتوقع أن يصير الطفل فيه قادراً على استعمال المرحاض أو البقاء بصورة جافة، وتعد مشكلة التبول اللإرادي عند الأطفال جزءاً من نموهم الطبيعي، فلا داعي للقلق عزيزتي الأم، ولذلك سنعرض عليكِ  اليوم بعض الطرق لتساعدكِ على علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال، كما سنوضح لكِ اسباب تبول الاطفال اثناء النوم فتابعي معنا… 

التبول اللاإرادي عند الاطفال فى النهار

يعد التبول اللاإرادي مشكلة شائعة عند الأطفال الأقل من سبع سنوات، فقد يزال طفلكِ فى هذه المرحلة يتعلم كيفية السيطرة على المثانة، وغالباً يبدأ طفكِ فى تعلم استخدام المرحاض بدايةً من سن الخامسة حتى السابعة، وربما يرجع السبب وراء التبول اللاإرادي عند الاطفال فى النهار إلى:

  • تجاهل الطفل لرغبة التبول أو معانته من فرط نشاط المثانة وعدم قدرته فى السيطرة عليها قبل الوصول إلى المرحاض لذلك عليكِ عزيزتى الأم فى هذه الحالة عرض طفلك على المرحاض عدة مرات خلال اليوم لمنع تجاهل طفلك لرغبته فى التبول .
  • أيضاً تلعب العوامل الوراثية وبعض الحالات الصحية مثل فرط النشاط أو اضطراب نقص الانتباه دوراً فى التبول اللاإرادي عند الاطفال فى النهار ، وفى هذه الحالة يكون الحل بعلاج المشكلة الأساسية التى تسبب التبول اللاإرادى . 

التبول اللاإرادي عند الأطفال أثناء النوم – اسباب التبول اللاارادي عند الاطفال ليلاً

يمثل التبول فى الفراش مشكلة يعاني منها العديد من الأطفال، ومع ذلك لا يوجد سبباً واضحً يشير إلى تبول الأطفال أثناء النوم، ولكن توجد بعض العوامل المساعدة التي تلعب دوراً فى ذلك مثل:

  1. صغر حجم المثانة: فربما لم تنمو مثانة طفلكِ بما يكفي، وكذلك الأعصاب المتحكمة فى نمو المثانة، فيصعب على طفلكِ السيطرة على التبول أثناء النوم العميق ليلاً.
  2. خلل هرموني: عادةً لا ينتج بعض الأطفال خلال مرحلة الطفولة ما يكفي من هرمون فازوبرسين (vasopressin)، المسؤول عن إبطاء إنتاج البول أثناء النوم.
  3. التهاب المسالك البولية: كوجود عدوى بكتيرية فى الجهاز البولي لطفلكِ.
  4. توقف التنفس أثناء النوم: ويرجع ذلك لتضخم أو إلتهاب اللوزتين، إذ يشير التبول اللاإرادي أحياناً إلى توقف التنفس أثناء النوم لدى طفلكِ. 
  5. مرض السكري: قد يمثل تبول الطفل أثناء نومه إحدى العلامات الأولى لمرض السكري.
  6. الإمساك المزمن: يساهم استمرار الإمساك لفترة طويلة لدى طفلكٍ، حدوث خلل فى العضلات، وبالتالي يصعب عليه السيطرة فى إخراج البول والبراز. 
  7. مشكلة فى الجهاز البولي أو الجهاز العصبي، ونادراً ما يكون اسباب تبول الاطفال اثناء النوم وجود مشاكل فى إحدى الجهازين. 
  8. عدم استجابة الدماغ للإشارات الطبيعية التي تصدر من المثانة.
  9. إصابة طفلكِ بإضطراب فرط النشاط (ADHD).

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال اثناء النوم بطرق طبيعية

يمكنكِ عزيزتي الأم علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال بتغيير نمط حياة طفلكِ وذلك من خلال التالي:

  1. الحد من شرب طفلكِ للسوائل وقت المساء، وتشجيعه على شرب السوائل وقت الصباح والظهر فربما تسهل عليكِ هذه الطريقة فى السيطرة على تبوله ليلاً.
  2. معالجتكِ للأسباب الرئيسية وراء تبوله، مثل الإمساك وتوقف التنفس أثناء النوم.
  3. تجنبي أن تجعليه يتناول الوجبات أو المشروبات المحتوية على الكافيين فى أي وقت، إذ تعمل الكافيين على تحفيز المثانة للتبول. 
  4. ذكري طفلك بدخول المرحاض قبل النوم، ولا بأس بأن توقيظيه ليلاً لإفراغ المثانة. 
  5.  شجعي طفلكِ على دخول المرحاض بانتظام طوال النهار والمساء ويقترح أن يتبول طفلكِ كل ساعتين.
  6. اجعليه يمارس التمارين الرياضية المناسبة لعمره،وذلك طبقاً للأسس العلمية لاختيار الرياضة المناسبة لعمر الطفل.
  7. احرصي بأن تجعليه يتناول طعاماً صحياً خالياً من الأملاح والسكريات.
  8. دربي طفلكِ على الاستيقاظ ليلاً: وذلك عندما تكون المثانة ممتلئة بالبول، وتعد هذه الطريقة من أفضل الطرق فى علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال اثناء النوم، إذ أثبتت نجاحها بنسبة تتعدى 80%، ويتم ذلك عن طريق استخدام أجهزة خاصة تعمل من خلال استشعار رطوبة السرير فتقوم بإصدار صفير إذ بدأ طفلك بالتبول لايقاظه، وتستمر مدة العلاج حوالي 4 أسابيع. 

بعد اتباعكِ لخطوات علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال اثناء النوم، يمكنكِ أن تجدي عزيزتي الأم نتيجة وربما لا، وفى حالة عدم استجابته طفلكِ إلى هذه الطرق ينبغي عليكي أن تعرضيه على الطبيب المختص.

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال بتناول الأدوية

( لا تستخدم الأدوية إلا بوصفة الطبيب المختص حرصاً على سلامة طفلك )

قد يصف الطبيب المختص بعد فحص طفلك تناول بعض الأدوية لفترة قصيرة منها:

  • دواء ديزموبريسين (Desmopressin)، ويعمل من خلال تقليل كمية البول الناتج عن عمل الكلى ليلاً، ولا ينبغى أن يتناوله طفلكِ إذ كان يعاني من الحمى والإسهال والغثيان،ولتجنب مشاكل هذا الدواء يلزم ابتعاد طفلكِ عن شرب الكثير من السوائل بجانبه.
  • دواء أوكسي بوتينين (Oxybutynin)، يناسب الطفل صغير المثانة، ويعمل من خلال تقليل التقلصات وزيادة سعة المثانة خاصةً إذا حدث تبول أثناء النهار، ويوصى بهذا الدواء عندما تفشل الأدوية الأخرى. 

فى النهاية، ينبغي عليكِ عزيزتي الأم أن تتحلى ببعض الصبر تجاه طفلكِ الصغير؛ لأن كل توبيخ لطفلك لن يحل المشكلة بل سيؤثر على صحته النفسية بجانب شعوره الدائم بقلة الثقة والخجل، واعلمي دائماً أنها مرحلة مؤقتة وستنتهي على خير بإذن الله…

Resources

https://www.webmd.com/children/guide/bed-wetting-urinary-incontinence-children#2-5

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/bed-wetting/diagnosis-treatment/drc-20366711

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/bed-wetting/symptoms-causes/syc-20366685

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق