الرضاعة الطبيعية

“فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل؟ – فوائد مذهلة لم تعرفيها من قبل

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل

يعد إختيار طريقة تغذية رضيعك قرار مهم لدرجة أن يؤثر على صحة رضيعك الآن ولاحقاً فى الحياه وفى حين يركز معظم الآباء والأمهات على كم الغذاء الذى يتناوله الرضيع ، هل يتناولون كفايتهم من اللبن أم لا ؟ وهل تنمو أجسامهم بالسرعة الكافية أم لا ؟ ، وفى حين أن النمو يعد بالفعل أكثر مظاهر الصحة وضوحاً فإن ما يماثل ذلك أهميةً هو النظر إلى نوعية التغذية التى يحصل عليها الرضيع ، فما فضل الرضاعة الطبيعية على الصناعية .

فيما يلى نسرد بعض الأبحاث التى أجريت مؤخراً وأثبتت الفوائد الصحية الجمة للرضاعة الطبيعية .

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

دائماً ما يروج منتجي اللبن الصناعى عن التوصل لأحدث العناصر الغذائية والتى تمت إضافتها لكى يجعلوا منتجاتهم قريبة الشبه بلبن الأم ، وقد شهد اللبن الصناعي تطويراً وتحسيناً منذ أن ظهر فى بداية القرن العشرين ولكن الحقيقة هى أن لبن الأم يختلف عن اللبن الصناعي .

لبن الأم يختلف عن اللبن الصناعي

معظم أنواع اللبن الصناعي مستخلص من لبن الأبقار ، ولكن إحتياجات الرضع الآدميين تختلف تماماً عن إحتياجات صغار البقر ، ولذلك فإن لبن الأبقار يتم تعديله لكى يشبه لبن الأم ، ولكنه لا يزال قريب الشبه منه ولكن لا يشبهه تماماً .

وغالباً ما يرى الناس اللبن الصناعي بديلاً عن لبن الأم فهو يشبه اللبن ويقبل عليه الرضع ، وينمون بطريقة طبيعية إذا ما تناولوه ، واللبن الصناعي ولبن الأم لهما نفس التكوين العام – الماء والكربوهيدرات والبروتينات والليبيدات وبعض الفيتامينات والمعادن .

لكن عندما نفحص كلا النوعين عن قرب يبدأ هذا التشابه بين لبن الأم واللبن الصناعي فى التلاشي ، فبينما يوفر اللبن الصناعي نفس الفئات الأساسية من العناصر الغذائية فإن نوعية تلك العناصر الغذائية تختلف ، وتللك الفروق الغذائية تؤثر على نمو الرضيع وصحته ، وفيما يلى نلقى نظرة على الفروق الغذائية الأساسية بين لبن الأم واللبن الصناعي .

1.لبن الأم يحتوى على بروتينات مختلفة عن تلك الموجودة باللبن الصناعي

فعلى الرغم من أن كم البروتين عموماً متشابه ، إلا أن لبن الأم يحتوى على بروتينات مهمة لا توجد فى لبن الأبقار المصنع منه معظم أنواع اللبن الصناعى مثل ” اللاكتوفيرين ” و ” الإميونوجلوبين ” والتى تساعد على وقاية الرضيع من العدوى والجراثيم ، كما تحتوى بروتينات لبن الأم أيضاً على الأحماض الأمينية التى يحتاج إليها الرضع .

2.لبن الأم يحتوى على كربوهيدرات مختلفة عن تلك الموجودة باللبن الصناعي

  • تساعد الكربوهيدرات فى الجهاز الهضمى للرضيع على التحكم فى أنواع البكتريا التى تتواجد داخل الجهاز الهضمى ، فالكم الكبير من كربوهيدرات ” أويجوسا كاريد ” الموجودة فى لبن الأم لا يتم هضمه بالكامل وينتهى بها المطاف إلى القولون لتوفير مأوى لبكتريا التخمر المفيدة لصحة الرضيع .
  • الكربوهيدرات التى تهضم ببطء والتى يحصل عليها الرضع الذين يرضعن رضاعة طبيعية هى أيضاً سبب فى أنهم يتخلصون من فضلات الطعام بسهولة أكبر ، بينما يشيع الإمساك لدى الرضع الذين يتناولون اللبن الصناعى .

3.لبن الأم يحتوى على دهون مختلفة عن تلك الموجودة باللبن الصناعي

تعد الدهون هى المصدر الرئيسى لللطاقة للأطفال الرضع كما أنها تعلب دوراً هاماً فى نمو المخ وبناء خلاياه والمحافظة عليها ، ومن ضمن الإختلافات فى الدهون فى اللبن الطبيعى عن اللبن الصناعى ما يلى :

  • لبن الأم مكون من نسب متساوية تقريباً من الدهون المشبعة والغير مشبعة على الرغم من أن نسبة الدهون التى تتناولها الأم تختلف وفقاً لنوع الدهون فى نظامها الغذائى ، لكن معظم الدهون فى لبن الأبقار دهو مشبعة ولذلك فإن اللبن الصناعى يضاف إليه دهون غير مشبعة من الزيوت النباتية لتحسين النسبة بين الدهون المشبعة والغير مشبعة .
  • يحتوى لبن الأم على نسبة عالية من الدهون المعقدة غير المشبعة مثل أحماض أوميجا 3 الدهنية طالما أن الأم تتناول نظاماً غذائياً يتضمن مصادر لتلك الدهون ، وقد بدأت شركات اللبن الصناعى مؤخراً فى إضافة تلك الأنواع من الدهون لمنتجاتها لكى تضاهى لبن الأم ولكن الخليط المناسب من الدهون لن يشبه ما هو موجود فى لبن الأم أبداً .
  • يحتوى لبن الأم على مستويات مرتفعة من الكولسترول بشكل مثير للدهشة ، وبالطبع فإن شركات اللبن الصناعى لا تضيف الكولسترول لمنتجاتهم لتقليد لبن الأم لأن الكولسترول يعتبر من المحظورات الغذائية منذ سنوات وحتى الآن ، وعند تحليل بعض الدراسات التى أجريت مؤخراً وجد أن الكبار الذين رضعوا رضاعة طبيعية فى صغرهم لديهم مستويات كولسترول أقل قليلاً من الذين تم إرضاعهم باللبن الصناعى على الرغم من إرتفاع الكولستيرول فى هؤلاء الأشخاص وقت رضاعتهم .

4.الرضاعة الطبيعية تقلل خطر إصابة الطفل بالجراثيم والأمراض

لبن الأم له تأثير أكبر بكثير من مجرد غذاء متكامل لطفلك الرضيع ، حيث أنه وبسبب المكونات الخاصة التى يحتوى عليها ينهض بجهاز المناعة الخاص بالرضيع ويقلل من خطر تعرضه للأمراض ، وتوضيح ذلك فيما يلى :

  • يوفر اللبن الطبيعى للرضيع العناصر المهمة التى يحتاجها لمحاربة العدوى والأمراض والجراثيم ، حيث يحتاج الرضيع إلى هذه العناصر وبشدة لأنه يولد بجهاز مناعى غير مكتمل النمو ، والعناصر التى تمده بها الرضاعة الطبيعية تكمل ما ينقص الجهاز المناعى للرضيع .
  • تختلف مكونات اللبن مع الوقت فلبن الأيام الأولى ( السرسوب ) يحتوى على تركيز أعلى من العناصر الوقائية أكثر من لبن مرحلة النضج .
  • من المدهش أيضاً أن لبن الأم يحتوى على كرات دم بيضاء حية ونشطة مهمتها الهجوم مباشرة على أية أجسام غريبة تهاجم جسد الرضيع .
  • يحتوى لبن الأم على كميات مركزة من الأجسام المضادة “IgA” وهى المحفز الرئيسى للمناعة ، وهذه الأجسام المضادة تتواجد فى إفرازات الجسم المختلفة مثل ( اللعاب ، الدموع ، المخاط ، لبن الام ، الإفرازات السطحية مثل التى تغطى مجرى الجهاز التنفسى والهضمى وقنوات مجرى البول والأعضاء التناسلية ) . وتلك الأسطح تمثل البوابات للجسم والتى تكون عرضة لدخول البكتريا المسببة للأمراض ولدخول الفيروسات ، وهنا يأتى دور الأجسام المضادة ” IgA ” التى تنتشر على تلك الأسطح كحراس تحول دون مهاجمة الأجسام الغريبة لأجسامنا ،و بينما لدى الرضع مستوى منخفض جدا من “IgA” مما يجعلهم عرضة للعدوى والأمراض فى حالة الرضاعة الصناعية .
  • يحتوى لبن الأم على أجسام مضادة خاصة لمقاومة الأجسام الغريبة التى تعيش حولنا ، مما يساعد الرضيع فى حالة الرضاعة الطبيعية على إعداده لمقاومة الأجسام الغريبة الكامنة فى البيئة المحيط به وبالأم .
  • يحتوى لبن الأم على العديد من البروتينات والمواد الكيميائية الأخرى التى تحفز المناعة أيضاً بعضها تم إكتشافها وبعضها لم تتم دراستها بشكل كامل .
  • يحتوى لبن الأم على إشارات كيميائية تحفز الجهاز المناعى لكى ينمو بشكل أسرع .

مقالات ذات صلة

5.تساعد الرضاعة الطبيعية على بناء جهاز هضمى سليم

من أهم فوائد لبن الأم هو بناء جهاز هضمى صحى حيث تعمل الرضاعة الطبيعية على :

  • تحفز الرضاعة الطبيعية البكتريا النافعة على النمو فى القنوات الهضمية للرضيع ، ولهذه البكتريا تأثير على الصحة الهضمية العامة للطفل .
  • لبن الأم يحفز نمو البكتريا النافعة ويمنع البكتريا الضارة من الإستقرار فى القنوات الهضمية للرضيع حيث أن بعض البروتينات الموجودة فى لبن الأم تحبس الطعام الذى تتغذى عليه البكتريا الضارة .

6.تقلل الرضاعة الطبيعية من بعض أمراض الحساسية

الحساسية تشبه نظام أمان خرج عن السيطرة ، فبدلاً من مقاومة الأجسام الغريبة التى تدخل الجسم فإن جهاز المناعة يهاجم أجساماً تدخل الجسم ولكنها غير ضارة، والعديد من الدراسات فى علم الأمراض تؤكد أن الرضاعة الطبيعية من ستة إلى اثنى عشر شهراً تحمى من الحساسية .

ومن ناحية أخرى فإن لبن الأبقار وهو اساس معظم انواع اللبن الصناعى يعتبر من أنواع الأطعمة الأساسية المثيرة للحساسية والعديد من المواليد الجدد قد لا يتحملونه وهو ما يؤكد فضل الرضاعة الطبيعية على الرضاعة الصناعية .

إلا أن الأمهات اللائى يعانين من أى نوع من الحساسية يجب عليهن استشارة الطبيب قبل الرضاعة لأن المواد الكيميائية المثيرة للإلتهابات من أجسادهن قد تصل إلى اللبن .

إقرأى أيضاً

7.تقلل الرضاعة الطبيعية من خطر السمنة المفرطة لاحقاً فى حياه الطفل

أشارت العديد من الدراسات أن الأطفال الذين تناولوا اللبن الصناعى غالباً سيصبحون بدناء لاحقاً فى حياتهم ، وقد أوضحت دراسة شملت خمسة عشر ألفاً من الأطفال شاركوا فى دراسة أجريت فى جامعة ” هارفارد ” أن الأطفال الذين تناولوا اللبن الصناعى فقط فى الستة أشهر الأولى من حياتهم يكونون عرضة بدرجة أقل للسمنة مقارنة بالأطفال الذين تناولوا اللبن الصناعى فقط ، ويتضائل خطر إحتمال تعرض الأطفال للسمنة أكثر للذين حصلوا على الرضاعة الطبيعية لفتر أطول من ستة أشهر .

8.الرضاعة الطبيعية لها تأثير إيجابى على المخ

تم إجراء دراسة لمقارنة النمو المعرفى بين الرضع الذين رضعوا رضاعة طبيعية وبين من رضعوا لبناً صناعياً ، وقد تم فى هذه الدراسة مراعاة العوامل الأخرى المؤثرة على الذكاء مثل تأثير المستوى المعرفى للأمهات على أطفالهن وغيرها من العوامل ، وقد وُجد أن الأطفال الذين رضعوا رضاعة طبيعية سجلوا معدلات ذكاء أعلى بـ 3.16 من الأطفال الذين رضعوا صناعياً مع ثبات العوامل وهذا يوضح فضل الرضاعة الطبيعية على الرضاعة الصناعية .

9.لبن الأم يضمن صحة طفلك

فلبن الأم مثل يد المساعدة التى تمدها الأم لطفلها ، فبعض العناصر المفيدة به قد تعوض النقص فى صحة الرضيع ، ومثال لذلك هو الأطفال الذين لديهم نقص فى إفراز هرمون الغدة الدرقية قد يحدث لهم نوعاً من التخلف العقلى نتيجة إضطراب إفراز هذا الهرمون لأنه مهم للنمو السريع للمخ أثناء هذه المرحلة العمرية ، وهى مشكلة لا تظهر كثيراً لدى الأطفال الذين رضعوا رضاعة طبيعية لأن هرمون الغدة الدرقية ينتقل لهم من لبن الأم ويحميهم من عدم التوازن أثناء تلك المرحلة العمرية المهمة .

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

تعد الرضاعة الطبيعية الإختيار الأكثر صحة للأمهات كما أنه كذلك بالنسبة للرضع ، فالرضاعة الطبيعية عملية طبيعية تساعد على إتمام دائرة الحمل والولادة ، إليك بعضا من فوائد الرضاعة على صحة الأم :-

1.تساعد الرضاعة الطبيعية الأم على الشفاء بشكل أسرع بعد الولادة

فعندما يتم إرضاع المولود فى خلال ساعة بعد الولادة فإن ذلك يحفز هرموناً داخل جسد الأم لكى يصغر حجم الرحم ويوقف نزيف ما بعد الولادة مما يسمح للرحم للعودة لحجمه الطبيعى بشكلٍ أسرع .

2.تساعد الرضاعة الطبيعية الأم على إنقاص الوزن

حيث أن الرضاعة تستهلك طاقة حوالى 500 سعر حرارى يومياً .

3.الرضاعة الطبيعية تجعلك تشعرين بالراحة والسعادة

حيث أن الرضاعة تفرز الهرمونات التى تحفز الشعور بالراحة والسعادة للأمهات

4.تقلل الرضاعة الطبيعية من خطر إصابتك بالسرطان

فالأمهات اللاتى يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية تقل إحتمالات إصابتهم بسرطان الثدى ، وسرطان المبايض ، وسرطان الرحم ، حيث أن إفراز اللبن يقلل من مستويات هرمون الإستروجين فى الجسم ، والتعرض مدى الحياه لذلك الهرمون من العوامل التى تزيد من خطورة الإصابة بتلك السرطانات ، ولذلك كلما طالت فترة الرضاعة تنخفض لديك إحتمالية الإصابة بمثل هذه الأمراض .

5.الرضاعة الطبيعية تقلل خطر الإصابة بهشاشة العظام

فالرضاعة الطبيعية تزيد من كثافة العظام وتقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور مع التقدم فى العمر .

6.الرضاعة الطبيعة تكلفتها أقل فيجب أن تأخذى هذا الأمر على محمل الجد أيضاً .

وأخيراً فإن تلك الفوائد التى ذكرناها تظهر أنه عندما تكون الأم قادرة وراغبة فى الرضاعة الطبيعية فإن ذلك له تأثير إيجابى على صحة الرضيع وصحة الام أيضاً.

Resources

La Leche Leag

https://www.womenshealth.gov/breastfeeding

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى