كيفية تعليم الطفل المشي بسهولة في 5 خطوات

تعليم الطفل المشي

كيفية تعليم الطفل المشي

“اليوم أتم طفلي عامه الأول، كم كان عاما فريدا ومليئا بالأحداث! منذ اليوم الأول أتابع تطورات نمو صغيري؛ لا أنسى احتفالي بجلوسه لأول مرة دون الحاجة إلى مسند، ثم مفاجئتي به وهو يحبو خلفي في كل مكان، ومحاولاتي الكثيرة في تدريبه على الوقوف وحده؛ فيقف ثواني معدودة ثم يقع ضاحكًا، وأخيرا نجح في الوقوف وحده، والآن تأتي الخطوة الأهم (كيفية تعليم الطفل المشي)”.

متى يمشي الطفل؟ هل من علامات تدل على قرب مشي الطفل؟ وكيف أعلم طفلي المشي بأمان؟ ومتى يكون الطفل متأخرا في المشي؟
أسئلة كثيرة تحتاج إلى إجابات علمية صحيحة ستجدينها في مقال اليوم، هيا لنبدأ!

متى يمشي الطفل؟

يبدأ الأطفال غالبا في المشي بعد أن يتموا عامهم الأول، لكن هذا لا ينفي وجود فروق فردية بين الأطفال تجعل بعضهم يمشون في عمر أصغر من عام، وآخرين يتأخرون قليلا، لكن تأكدي في جميع الأحوال أن طفلك لن يمشي بين ليلة وضحاها؛ فلن تستيقظي يوما لتجديه يمشي بعد أن كان بالأمس يستطيع الجلوس بالكاد.

هناك علامات تدل على قرب مشي الطفل، وهي مروره بالمراحل التالية بالترتيب:

  • قدرة الطفل على الوقوف مستندا إلىك أو إلى أي حاجز.
  • نجاح الطفل في الوقوف وحده مستندا فقط على قدميه،
  • أخذ الطفل أول خطوة للأمام بحذر وتردد، وعادة ما يقف أو يقع بعدها.

عليك أولا تحديد أي مرحلة يمر بها طفلك الآن لتساعديه على الوصول إلى المرحلة التالية عن طريق التجربة والتكرار والصبر؛ فتعليم الطفل المشي قد يأخذ وقتا طويلا ولكن سيساعدك اتباعك للنصائح التالية على تسهيل مهمتك كثيرا.

كيفية تعليم الطفل المشي

سنجيب الآن على السؤال الأهم “كيف أعلم طفلي المشي؟” ومن خلال خمسة نصائح ذهبية ستجعل أمر تعليم الطفل المشي سهلا ممتعا.

1.اصنعي بيئة آمنة لحركة الطفل

أزيلي كل ما قد يعيق حركة طفلك أو يمثل خطورة عليه كالأدوات الحادة أو اللعب الصلبة كالمكعبات؛ حتى لا يصطدم بها وتؤلم قدميه.

احرصي أيضا على إخفاء كل أشيائك الثمينة القابلة للكسر كالفازات وغيرها، وإذا صعب عليك ذلك اكتفي بغلق باب الغرفة المحتوية عليهم، واسمحي لطفلك بالانطلاق في باقي الشقة.

سيساعدك إعداد البيئة الآمنة على حماية طفلك من أي جروح قد تصيبه، وتشجيعه على الانطلاق دون خشية أي عائق.

2.ابدئي مبكرًا بتدريب الطفل على المشي

يجب أن يمر طفلك بعدة مراحل قبل أن يستطيع المشي، وأولها الجلوس؛ دربي الطفل على الجلوس بمسند أولا ثم بدونه، قد يأخذ هذا منك عدة شهور حتى يستطيع طفلك الجلوس وحده، حينئذ يمكنك التأكد أن لطفلك عضلات قوية ستساعده في المراحل التالية (الوقوف ثم المشي).

يعد تحريك الطفل لجسمه هام جدا لتقوية عضلاته وتطوير مهاراته الحركية؛ لذا عليك تحفيز الطفل وتدربيه على تحريك جسمه، وإليك بعض الاقتراحات:

  • جربي أن تجلسي مع طفلك على الأرض وتضعي أحد ألعابه المفضلة في مكان مرتفع؛ لتحفزيه أن يرفع جسده ويصل إليها؛ سيؤهله ذلك للخطوة التالية للجلوس (الوقوف).
  • غيري مكان اللعبة ولتكن مرة على يمينه، ثم على يساره، ثم أمامه، ثم خلفه؛ ليتمكن من تحريك جسده في كل الاتجاهات.
  • اجلسي مع طفلك على مكان مرتفع، مثل: الأريكة أو السرير، ثم ضعي لعبته على الأرض؛ لتدفعيه للنزول ليمسك بها.

ستساعد حركة الطفل إلى أعلى وأسفل على تقوية عضلات جسده السفلية، ودعم جسمه، وتمكينه من تحقيق التوازن عند الوقوف على قدميه.

إقرأي إيضًا

بالجدول: أفضل نظام غذائى لطفل عمره سنة

مشاية الأطفال.. متى تستخدم وما ضوابط إستخدامها

افضل وسيلة لمنع الحمل بدون اضرار | دليلك الشامل

3.دعي طفلكِ يمشي حافيًا

لا يحتاج طفلك إلى أي أحذية في الفترة الأولى أثناء تعليمه المشي لذا دعيه يمشي حافيا؛ يقوي المشي حافيا عضلات قدم الطفل ويزيد من ثباته؛ فارتداء الحذاء قد يمثل ثقل زائد على قدميه ويعيق حركته.

يسكتشف الطفل كثير من المعلومات عن طريق قدميه؛ فمثلا سيشعر بملمس الأسطح المختلفة، مثل: السجاد والسيراميك والعشب، ويميز بينها، وسيمنح ذلك مخه معلومات عن الأسطح المختلفة؛ مما سيساعد المخ على ضبط الطريقة التي تتعامل بها عضلات الطفل ومفاصله مع كل سطح منهم.

4.دعمي جذع الطفل لا يديه

عندما يبدأ الطفل في الوقوف ساعديه ليأخذ أول خطوة له بإمساك جذعه (جسمه ماعدا الرأس واليدين والرجلين)، وليس يديه كما هو متعارف عليه.

لا ننصح بإمساك يدي الطفل لأن ذلك سيجعل جسده مائلا للأمام، ويخفف الوزن الواقع على رجليه وقدميه؛ مما سيؤخر من تقوية عضلاتهما ويصعب على قدمي الطفل تحمل الوزن كاملا حين يمشي وحده.

سيساعد إسنادك لجسد الطفل على تطور مشيته بشكل طبيعي أكثر؛ إذ سيسمح أن يتوزع وزن الطفل على قدميه بشكل أفضل؛ ليتحملا وزنه بالكامل؛ فيتطور شكل حركته ويتأهل للمرحلة التالية (المشي دون الحاجة إلى مسند) بصورة أسرع.

5.ادفعي طفلك إلى تسلق الدرج

يمل الأطفال سريعا لذا فإن تجربة كل جديد يسعدهم؛ جربي أن تسمحي لطفلك أن يصعد الدرج (السلم) باستخدام يديه وركبتيه وقدميه معا؛ فسيكون هذا بمثابة تمرين هائل لكل عضلات جسمه، وسيقوي عضلات جزعه ورجليه.

إذا لم يكن لديك سلم آمن يصعد عليه الطفل يمكنك استبداله بكرسي قصير؛ فذلك سيفي بالغرض.

متى يكون الطفل متأخرا في المشي؟

عليك الذهاب بطفلك إلى الطبيب إذا أتم طفلك عاما ونصف دون أن يستطيع المشي، أما إذا كان عمره دون ذلك فلا داع للقلق. عليك فقط اتباع النصائح السابقة، وستجدين تطورات كبيرة في نموه الحركي إن شاء الله.

وفي النهاية تذكري أن تستمتعي بكل مرحلة يمر بها طفلك، ولا تستعجلي أي خطوة قبل أوانها، لكن احرصي على على تدريب الطفل يوميا على المرحلة التالية، وتحفيزه وتشجيع كل تقدم صغير يصل إليه، والاحتفال به.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص حديثي الولادة والرضع، زوري مدونة “دكتور ماما”.

للتعرف إلى مستلزمات البيبي المختلفة التي قد تحتاجين إليها، زوري متجر “دكتور ماما”.

أسرة موقع دكتور ماما تتمنى لكِ ولطفلكِ دوام الصحة والعافية.

اترك تعليقاً

Shopping cart

0

No products in the cart.