السلوك

ما هو فرط الحركة وتشتت الانتباه؟ علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال

طفلك تفكيره مشتت، ولا يلقي انتباهاً لمن يكلمه، ويشتكي المدرسون من قله تركيزه؟…تجدين حركته زائدة عن الحد الطبيعي ولا يهدأ أبداً؟…بالتأكيد سيدور في ذهنك سؤال” هل طفلي يعاني من فرط الحركة وتشتت الانتباه، أم أنه مجرد نشاط زائد طبيعي؟” وما هو فرط الحركة وتشتت الانتباه؟ وما علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال؟ سنتناول هذا السؤال بالتفصيل، وأهم أعراض فرط الحركة، وتشتت الانتباه، وطرق علاجها المختلفة.

ما هو فرط الحركة وتشتت الانتباه؟

هو مرض مزمن يصيب عدد كبير من الأطفال، ويستمر معهم بعد بلوغهم. يعاني أطفال فرط الحركة وتشتت الانتباه من قصور الانتباه، ونشاط زائد. ليس ذلك فقط، بل يؤثر على ثقتهم بأنفسهم، وعلى علاقتهم بالأطفال والمدرسة، لكن لحسن الحظ تتحسن الأعراض بعد مرحلة البلوغ.

اسباب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال

حتى الآن، لا يوجد سبب واضح حول إصابة الأطفال بفرط الحركة وتشتت الانتباه، لكن هناك أبحاث كثيرة تدور حول إمكانية إصابة طفلك بفرط الحركة وتشتت الانتباه من خلال عدة عوامل أهمها:

  • اختلاف في خلايا المخ ووظائفه: مثلاً صغر حجم بعد المناطق به عن الأشخاص الطبيعيين، أو نقص في الناقلات العصبية بالمخ.
  • الوراثة والعوامل الجينية: واحد من أربعة أطفال مصابون بفرط الحركة وتشتت الانتباه لديهم أب أو أم مصابون بالمرض، واحتمالية ولادة طفل مصاب بفرط الحركة ترتفع أيضاً لمن يلدون طفل مصاب بالمرض.
  • الإصابة بالرأس.
  • تعرض الجنين قبل الولادة للنيكوتين، أو الكحول.
  • تعرض الطفل لمواد سامة مثل الرصاص.

هناك عوامل أخرى لم يثبت علمياً علاقتها بحدوث فرط الحركة وتشتت الانتباه  ألا وهم: السكر، والتطعيمات المناعية، والمضافات الغذائية.

هل طفلي كثير الحركة بشكل طبيعي، أم أنه مصاب بفرط الحركة وتشتت الانتباه؟

معظم الأطفال في سن صغيرة نشاطهم زائد عن الكبار، ويترجمونه في شكل كثرة الحركة واللعب، لكن متى تقلقين على طفلك من خطورة الإصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه؟

ما هو فرط الحركة وتشتت الانتباه؟ وما الذى يفرق بين الطفل الطبيعي كثير الحركة، والطفل المصاب بفرط الحركة وتشتت الانتباه؟

و الجواب هو مدى تأثير الحركة الزائدة على تركيز الطفل في المدرسة، وفي التعاملات الاجتماعية، أي ستجدين المدرسين يشتكون من قلة تركيزه، أو أن من يتعاملون معه يجدون صعوبة في توصيل معلومة له. عند حدوث ذلك، عليك بزيارة الطبيب للتأكد من إصابة طفلك بأعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه.

قد تتعجبين من أن طفلك يبدو طبيعياً داخل البيت  لكن خارجه سواء في المدرسة، أو في النادي تظهر عليه أعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه، يرجع تفسير ذلك لخروج طفلك من محيط دائرة الأمان له ألا وهو البيت، ومن ثم تظهر الأعراض أكثر عليه، لذلك إذا وجدتي تعليقات حول سلوك طفلك في المدرسة أو غير ذلك، عليك بالتوجه إلى الطبيب للتأكد من سلامة طفلك.

اعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال

تتمحور أعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه حول قلة التركيز، والحركة الزائدة، والسلوك الاندفاعي. تظهر الأعراض على الأطفال قبل ١٢ سنة، وقد تظهر في عمر ال٣ سنوات. تختلف حدة الأعراض من طفل لأخر وفقاً لحالته، ويصيب المرض الذكور أكثر من الإناث. علاوة على ذلك، تختلف الأعراض وفقاً لجنس الطفل؛ فالأولاد يصابون أكثر بفرط الحركة، والإناث تظهر عليهم أعراض تشتت الانتباه بصورة أوضح.

١.أعراض متعلقة بتشتت الانتباه:

  • عدم اهتمامه بالتفاصيل.
  • ليس مستمعاً جيداً لمن حوله.
  • عدم قدرته على الاستماع للتعليمات، وإنهاء مهامه المُكلف بها.
  • غير منظم ويفقد أشياءه بسهولة.
  • بعده عن الأنشطة المتضمنة تفكير ذهني.
  • كثرة النسيان.

٢.أعراض متعلقة بالحركة الزائدة والسلوك الاندفاعي:

  • يجد صعوبة في الجلوس سواء في الفصل، أو في البيت، أو حتي النادي.
  • يجري ويتسلق الأشياء حوله.
  • لا يطيق الانتظار أبداً.
  • يتحدث كثيراً، ويقاطع الأخرين أثناء حديثهم.
  • كثير التململ، والتشنج.

كيفية تشخيص طفل فرط الحركة وتشتت الانتباه؟

يشمل تقييم الطبيب لطفلك للجزم بإصابته بفرط الحركة وتشتت الانتباه كلاً من:

  1. أخذ تاريخ العائلة المرضي حول مرض فرط الحركة  وتشتت الانتباه لاحتمالية الإصابة به وراثياً.
  2. الحصول على تاريخ طفلك المرضي وفحصه بشكل كامل، لاستبعاد أمراض أخرى تتشابه مع المرض.
  3. ملاحظة طبيبك سلوك الطفل بنفسه.
  4. إنشاء استطلاع حول سلوك الطفل، وتقديمه لكلاً من الأهل، والمدرسين، ومن يتعامل مع طفلك باستمرار، للحصول على صورة شاملة لسلوك الطفل.

إقرأى أيضاً

كيفية علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال

لا يوجد علاج نهائي  لفرط الحركة وتشتت الانتباه، لكن يتوفر بروتكولات علاجية للتحكم بأعراض المرض. يتحسن بعض الأطفال على بروتوكول علاجي معين دوناً عن الأخر وفقاً لحالتهم، واستجابتهم له. لذلك عليك كأم الانخراط أكثر بالأطباء، وأهالي الأطفال المصابون بفرط الحركة، والمعالجين نفسيين للوصول إلي بروتوكول علاجي يناسب حالة طفلك. إليك أهم هذه البروتكولات: ( بروتوكولات لعلاج فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال )

  1. العلاج السلوكي.
  2. العلاج الدوائي.

أولاً:العلاج الدوائي

يساعد العلاج الدوائي طفلك على التحكم بأعراضه، وممارسة حياته في المدرسة، ومع أصدقائه بشكل أفضل. أوصت منظمة الغذاء والدواء بالعلاج الدوائي لمن هم فوق ال٦ سنوات. ينقسم بروتوكول العلاج الدوائي إلى:-

  1. أدوية محفزة مثل ( ميثيل فينيدات، وامفيتامين): تلعب هذه الأدوية دوراً في تقليل الحركة الزائدة لطفلك، وزيادة انتباهه، إذ أن ألية عملها تتمثل في زيادة إفراز الدوبامين المسئول عن زيادة الانتباه، وشعور الإنجاز.
  2. أدوية غير محفزة مثل(اتوموكسين، وكلونيدين): يلجأ إليها الطبيب إذا لم يستجب طفلك للأدوية المحفزة، أو يعاني من آثارها الجانبية. تتمثل آلية عمل هذه الأدوية في إفراز النورابينفرين لتحسين الذاكرة، وكذلك قدرة طفلك الذهنية.

تعليمات هامة حول العلاج الدوائي:

  • تختلف استجابة الطفل للدواء، ومدى تأثره بالأعراض الجانبية، لذلك يعد كل طفل حالة خاصة.
  • تزداد فاعلية العلاج الدوائي بدمجه مع العلاج السلوكي.
  • يستلزم متابعة الطفل بعناية بعد بدئه في العلاج للكشف عن الآثار الجانبية محتملة الحدوث من الادوية؛ مما يترتب عليه تغيير جرعات الدواء، أو استبداله بصنف أخر.

الآثار الجانبية للعلاج الدوائي:

تتشابه أعراض الأدوية المحفزة وغير المحفزة، لكن نجد أن الأعراض الجانبية أكثر حدوثاً في الأدوية المحفزة، من أشهر هذه الأعراض:

  • الصداع
  • فقدان الوزن.
  • خلل في النوم.
  • جفاف الفم.

هناك أيضاً أعراض جانبية خطيرة، لكن نسبة حدوثها نادر مثل الهلوسة، وارتفاع ضغط الدم، والأفكار الانتحارية.

ثانياً:العلاج السلوكي

يهدف العلاج السلوكي إلى تعليم طفلك سلوكيات ومهارات جيدة تساعده على التعايش بشكل أفضل سواء في المدرسة، أو مع أصدقائه، أو في بيته، وتجنبه السلوكيات السلبية. يحتاج العلاج السلوكي إليك، وإلى مدرسين طفلك، وطبيبك، لوضع خطة تساعد طفلك على الاستفادة القصوى من العلاج. يشمل العلاج السلوكي كلاً من:-

  1. تدريبات مهارات الامومة.
  2. تدريبات المهارات الاجتماعية لطفلك.
  3. تدريبات سلوك الطفل في المدرسة.

أولاً:تدريبات مهارات الامومة

بالتأكيد يحتاج كلاً من الأب والأم لمهارات التعامل مع أطفالهم تمكنهم من تفهم تصرفات طفلهم الخاطئة، والعمل على التخلص منها. إليك عزيزتي الأم أهم النصائح:

  • خصصي لطفلك أسبوعياً وقت للاسترخاء، واستغليه في إبراز نقاط القوة لدي طفلك سواء في هواية يمارسها، أو تصرف جيد يقوم به، للثناء عليه وإكسابه الثقة بنفسه.
  • استخدمي أسلوب النقاط، وأخبريه بأن اكتساب النقاط يترتب على سلوكيات إيجابية يسلكها، وبإحرازه  نقاط معينة سيكون له مكافأة، حتى يتحمس ويبدأ في تغيير سلوكه.
  • دربي طفلك على تمارين للاسترخاء تقلل من توتره.
  • ساعدي طفلك على إنجاز مهامه من خلال تقسيمها الى خطوات بسيطة، إذا كانت مهتمة طويلة، إعطاء مهلة، واستراحة من وقت لأخر يسهل عليه الأمر.
  • وفري لطفلك بيئة صحية من نوم كافي، وغذاء مناسب، وتخصيص وقت للممارسة الرياضة.

ثانياً:تدريبات المهارات الاجتماعية لطفلك

تمكن هذه التمارين طفلك من تعامله بطريقة ملائمة في المواقف المختلفة ، وتنفذ من خلال الطبيب المعالج، حيث تكون جلسة جماعية للأطفال المصابون بفرط الحركة، ويشرح المعالج السلوكيات المُراد تعليمات لهم، ثم يكررونها أمام بعض. تأتي هذه الجلسات بنتائج قيمة، إذ يتشجع الأطفال على التفاعل مع بعضهم البعض. تشمل هذه التدريبات:

  • تعليم طفلك انتظار دوره واحترام القواعد.
  • مشاركة لعبه مع الأطفال.
  • التعامل مع التنمر عليه بشكل سليم.
  • السؤال عن مساعدة

ثالثاً:تدريبات سلوكية لطفلك بالمدرسة

يكمن السر في هذه التدريبات حول تنظيم حياة طفلك، وهي صفة يفتقدها أطفال فرط الحركة وتشتت الانتباه. إليك خطوات تساعد طفلك في حياته الدراسية:

  • ضعي جدول روتيني لطفلك بمواعيد محددة للاستيقاظ، والنوم، والواجبات الدراسية، ووقت اللعب، والتزمي به قدر الإمكان، تتجنبي تغيره إلا في الظروف القصوى مع التمهيد قبل ذلك لطفلك.
  • نظمي له كل أغراضه من ملابسه، وأدواته المدرسية، وألعابه في أماكن محددة، وضعي ورقة ملونة تجذب انتباهه على أماكن متعلقاته.
  • قللي من تشتت طفلك أثناء دراسته مثلاً أغلقي التلفاز، وجهزي له غرفة مرتبة تحد من تشتته. يحتاج بعض الأطفال الى موسيقي تساعدهم على التركيز أثناء تحصيلهم الدراسي. عليك معرفة ما يحتاجه طفلك، ووفريه له.
  • امدحي طفلك على أي إنجاز بسيط يقوم به، إذ يتعرض طفلك للنقد المستمر سواء من المدرسة، أو من أصدقائه.

Resources

https://www.healthline.com/health/adhd/treatment-overview

https://www.healthychildren.org/English/health-issues/conditions/adhd/Pages/Causes-of-ADHD.aspx

https://oregon.providence.org/forms-and-information/a/ask-an-expert-active-or-adhd-whats-the-difference/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق