مشاية الأطفال.. متى تستخدم وما ضوابط إستخدامها

مشاية اطفال وكرسي طعام

لحظات السعادة التي تقترن بالخطوة الأولى لطفلك الرضيع لن تُمحى من ذاكرتك إلى الأبد، كل أم تحلم بهذه اللحظة التي ترى فيها رضيعها الصغير قادرًا على الحركة والمشي بدون مساعدة، وبالطبع يشغل بالك الأمر عزيزتي القارئة بشدة، وتتساءلين متى يمشى الطفل، كما تتساءلين هل يمكنكِ أن تقدمي له المساعدة ليستطيع المشي.

قد تنصحك إحدى قريباتك أو صديقاتك باستخدام مشاية الأطفال لمساعدته على المشي، إذا كنتِ تتساءلين متى يوضع الطفل في مشاية الأطفال، وتتساءلين عن أضرارها، أنواعها، وسعرها، فسنذكر لكِ كل ما تريدين معرفته عن مشاية الأطفال في هذا المقال .

مشاية الأطفال من عمر كم؟

ليس هناك عمر محدد يمكن الجزم عنده بأن طفلك الرضيع أو الدارج يمكنه أن يستخدم المشاية، الأمر يعتمد على أمور عديدة، أهمها قوة عضلات طفلك، وتطوره الحركي والعقلي، ووزنه وطوله، لكن عمومًا معظم الأنواع الموجودة بالأسواق تناسب الأطفال من عمر أربع شهور إلى 16 شهرًا.

في كل الأحوال لا تضعي طفلك في المشاية إلا إذا كان قادرًا على رفع رأسه لأعلى بثبات، وكانت قدمه كلها عند وضعه داخل المشاية تلامس الأرض، وليست فقط أطراف أصابعه، إذا لم يكن الأمر كذلك فانتظري قليلًا حتى تلائمه.

متى يمشي الطفل؟

طبقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، فإن متوسط عمر الأطفال عند بداية المشي غالبًا ما يكون 12 شهرًا، بعض الأطفال قد يمشون قبل السنة، والبعض الآخر قد يتأخر قليلًا، اعرفي عزيزتي أن وصول الطفل للمشي يجب أن يُسبق بمراحل أخرى كالجلوس والزحف، والوقوف بمساعدة ثم الوقوف بدون مساعدة، ثم المشي مستندًا على أحد أو شيء، ثم المشي منفردًا.

يمكنكِ أن تساعدي طفلك على المشي بطرق عديدة أهمها توفير البيئة الآمنة له في منزلك، وتشجيعه، وتحفيزه، وتقوية عضلاته، إذا لم يحاول طفلك المشي حتى 18 شهرًا فاستشيري طبيبه في هذا الأمر، إذ ربما يكون محتاجًا لبعض المساعدة الطبية.

ضوابط استخدام مشاية الأطفال

على الرغم من أن كثير من الأمهات حول العالم يستخدمن المشاية لأطفالهن، هناك كثير من التحذيرات المتعلقة بها، لذا يحتاج الأمر منكِ إلى مراعاة بعض الأمور خلال استخدامها:

  • راقبي طفلك مراقبة تامة خلال استخدامها: فوضع الطفل في مشاية تتحرك بسرعة في أي اتجاه يرغب فيه، في الوقت الذي ما زال فيه صغيرًا ولا يستطيع الحركة بمفرده، قد يعرضه لمخاطر كبيرة، كالاصطدام بقطع الأثاث الزجاجية، والسقوط من على الدرج، والوصول إلى الأشياء المرتفعة البعيدة عن متناول يده، وكذلك الوصول إلى البوتاجاز، والمشروبات والأطعمة الساخنة، تُشير الدراسات إلى أن 40% من الأطفال الذين يركبون المشايات بدون مراقبة يتعرضون لإصابات.
  • لا تضعي طفلك في المشاية لمدة طويلة يوميًا: قد يكون غرضك من استخدام مشاية الأطفال مساعدة طفلك على الوقوف والمشي، لكن تشير إحدى الدراسات البريطانية أن وضع الطفل في المشاية لوقت طويل قد يؤخر المشي، إذ إنها تحافظ على طفلك في وضع الوقوف دون أن يتعلم المهارات اللازمة للتوازن، وتشير هذه الدراسة أيضًا أن كل 24 ساعة يقضيها الطفل في المشاية تؤخره ثلاثة أيام للمشي، وأربعة أيام للوقوف.
  • لا تضعي طفلك في المشاية قبل أن يبدأ الزحف أو الحبو: إذا وضعتِ طفلك في المشاية قبل أن يستطيع الحبو، فقد يتأخر عن أقرانه، إذ إن الجلوس في المشاية غالبًا ما يكون أسهل عليه من الحبو.
  • تحققي من أن وضع طفلك داخل المشاية صحيح: تحققي من أن ارتفاع مشاية الأطفال مناسب لطفلك، وأن كلتا قدميه ملامسة تمامًا للأرض، وليست أطراف قدميه فقط، إذ إن الأوضاع الخاطئة تجعل جسم طفلك يعتاد على الوضع الذي يكون فيه جسمه من أعلى مدعومًا، ما قد يساعد ذلك على تقوية العضلات الخاطئة في الرجلين، وقد يتسبب في مشكلات بعيدة المدى في القدمين والحوض.

كيف أختار مشاية طفلي؟

اختيار مشاية الأطفال يعتمد على عدة أمور، أهمها الميزانية المتاحة، والخيارات التي ترغبين في أن تكون موجودة في المشاية، إليكِ بعض الأمور التي عليكِ مراعاتها عند الشراء

  • الماركة: بعض الماركات تكون أغلى من الأخرى، فمثلًا ماركات “Evenflo، Chicco” من الماركات التي تتمتع بجودة عالية، وتكلفة مرتفعة، كما أن هناك ماركات أخرى بأسعار متوسطة وجودة جيدة، وماركات بأسعار معقولة جدًا وجودة مقبولة.
  • نوع المادة المصنوع منها المشاية: البلاستيك أنواع مختلفة، كلما كانت جودته أعلى زاد ثمنه، الأنواع الأغلى تستطيع تحمل الحرارة، والصدمات، ويسهل تنظيفها.
  • الاستخدامات: بعض المشايات قد يكون لها أكثر من استخدام، فتُستخدَم ككرسي طعام، أو باونسر، كما أن بعضها قد تكون مصنوعة بحيث يقفز الطفل ويمشي، ويستدير 360 درجة، بالطبع كلما زادت استخدامات المشاية ارتفع ثمنها.
  • الملحقات: بعض المشايات قد تحتوي على ألعاب صوتية، وحركية، وضوئية، كلما زادت الألعاب الملحقة وجودتها، ارتفع الثمن.

أفضل مشاية أطفال

أفضل مشايات الأطفال على الإطلاق التي قد ينصح بها الخبراء وأطباء الأطفال هي مشايات الدفع عالية الثبات، يوجد أشكال وأنواع مختلفة من هذه المشايات، بعضها يحتوي على ألعاب موسيقية وتفاعلية، وبعضها لا يحتوي، بعضها من الخشب، وبعضها من البلاستيك، وتتفاوت أسعارها بشكل كبير طبقًا للأسباب التي ذكرناها مسبقًا، أهم شيء خلال الشراء أن تحرصي أن يكون ارتفاعها مناسب لطفلك، وأن تكون ثابتة تحتاج لبعض الضغط عليها من طفلك حتى تتحرك، حتى لا تسبب له أي أذى.

كيف أساعد طفلي على المشي؟

إذا كنتِ ترغبين في طرق طبيعية تساعد طفلك على المشي، فإليكِ بعض النصائح:

  • وفري لطفلك بيئة آمنة: أزيلي كل ما يمكن أن يعترض طريق طفلك خلال حركته، المزهريات الزجاجية، وقطع الأثاث والديكور القابلة للكسرة، ضعيها في مكان بعيد عن متناول طفلك.
  • اجعلي طفلك يستلقي على بطنه: الاستلقاء على البطن خلال اليقظة يساعد طفلك على الحبو سريعًا، ما يقوي عضلات سيقانه، وفخذيه، وبطنه، ويجعله مستعدًا للمشي.
  • شجعي طفلك: حفزي طفلك بأحد ألعابه المفضلة، قفي مبتعدة عنه قليلًا، ثم اطلبي منه أن يأتي إليكِ، ولا تنسي التشجيع والتصفيق خلال الحركة.
  • اتركي طفلك حافي القدمين: المشي حافيًا يساعد قدم طفلك على النمو، ويقوي عضلاتها، احرصي عزيزتي على إزالة أي شيء قد يصيب قدم طفلك بأذى خلال الحركة.
  • قوي عضلات طفلك: بعض التمرينات البسيطة قد تساعد على تقوية عضلات طفلك، مثل تمرين العجلة.

ختامًا، بعد تعرفك إلى كل ما يخص مشاية الأطفال، لا تتعجلي حركة طفلك عزيزتي الأم، ولا تقارني طفلك بغيره، فكل طفل له طبيعته الخاصة، ويمشي ويتحدث ويفعل كل الأمور في وقته الخاص، فلا تضغطي نفسك أو طفلك، وإذا كنتِ تشعرين أن طفلك متأخرًا كثيرًا عن أقرانه فاستشيري طبيبه في الأمر خلال الزيارات الدورية.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص طفلك وصحته والعناية به اضغطي هنا.

تعرفي إلى مجموعة متميزة من مستلزمات الأطفال عن طريق زيارة المتجر الإلكتروني.

المصادر

How to Teach Your Baby to Walk
At What Age Your Baby Can Use a Walker

Myths & Truths About Baby Walkers

اترك تعليقاً

Shopping cart

0

No products in the cart.